فارسی
المقالات والأبحاث
الصفحة الرئيسية   /   المقالات والأبحاث   /   نقد الکتب   /   تصحیح نسمة السحر
تصحیح نسمة السحر
علي الطباطبائي اليزدي
تصحیح نسمة السحر

کتاب «نسمة السحر في ذکر من تشیّع وشعر» (المؤلف في سنة 1111) ألفه السيد ضیاء الدین یوسف بن یحیی الحسني الیمني الصنعاني (المتوفی في ربیع الأول سنة 1121)، من الکتب المعروفة في التراجم والأدب واستفاد ونقل عنه الکثیر من المحققین والمصنفین القدماء في کتبهم.
قال الشوکاني في البدر الطالع: 2/373: «إنّه من أحسن الکتب المصنّفة في الأدب وأنفَسها». وکما یبدو من اسم الکتاب فإنه تذکرة جامع لتراجم شعراء الشیعة من القرن الأول حتی القرن الثاني عشر مشحون بالنکات التاریخیة والفوائد الأدبیة التي تدل علی براعة مؤلفه وفضله.
کان من أمنیات الوالد المحقق السید عبد العزیز الطباطبائي رحمه الله الذي کان یهتم بتحقیق ونشر تراث الشیعة وإحیاء معالم علمائها، أن یقوم شخص بالعمل علی هذا الکتاب وطبعه وجعله في متناول ید الباحثین للتراث الشیعي، لکن توفي رحمه الله في أیام طباعة هذا الکتاب من قبل دار المؤرخ العربي في لبنان بتحقیق صدیقنا المؤرخ الفاضل کامل سلمان الجبوري حفظه الله ووفقه لمراضیه2 تحقیق کامل سلمان الجبوري، دار المؤرخ العربي، بیروت، الطبعة الأولی، 1420، 3ج. وکان تحقیقه علی ثلاث نسخ خطیة من الکتاب منها نسخة علیها تملك المؤلف. وقد بقي الکتاب إلی جهد مستأنف لیکمل تحقیقه. وبحمد الله قام بتحقیقه من جدید الأستاذ الفاضل الأدیب الأریب المحقق المدقق أحمد المهدوي الدامغاني أطال الله عمره وطبعه طبعة أخری في طهران. ومهما کان فضل التقدم في إشراق هذا الکتاب ونشره للطبعة البیروتیة ولکن لا غرو أن طبعة طهران أدق تحقیقاً وأقل خطأً فأصبح مرجعاً للباحثین. ومن مزایا طبعة بیروت، فهارسها الکثیرة ومن المؤسف أن طبعة طهران لیس فیها حتی فهرس الأعلام المترجمة. وإضافة إلی هذا ینقص عمل الأستاذ المهدوي ـ مع تضلعه في تأریخ الأدب العربي ـ مقدمةً ضافیةً تعرّف لنا خبرة مؤلفه في فن التراجم وتبیّن لنا أهمیة الکتاب ودور شعراء الشیعة في تطویر الشعر العربي. فإنا نعلم أن کبار علماء الأدب العربي وشعراءها من الشیعة، فمنهم في المتقدمین أبو علي الفارسي وابن جني والشریف الرضي والصاحب ابن عباد وأبو نواس والمتنبي علی قول، ومن المتأخرین الشعراء الکبار مصطفی جمال الدین والجواهري ونازك الملائکة، وغیرهم الذین نشأوا في الجمتمع الشیعي ولهم آثار تدلّ علی تشیعهم. فغیر عجیب أن نری من الأقوال السائرة حتی القرن الرابع «هل رأیتَ أدیباً غیرَ شیعيٍّ؟». وفي‌القرن السابع نری ابن خلکان یقول في ترجمة علي بن جَهمٍ: «وكان مع انحرافه عن عليّ بن أبي طالبٍ رضيَ الله عنه وإظهارِه التسنّن مطبوعاً مقتدراً على الشعر عذبَ الألفاظ»3 وفیات الأعیان: 3/355. وللقاضي نور الله التستري رحمة الله ورضوانه علیه تعلیق جید علی قول ابن خلکان هذا في إحقاق الحق..
ومن مخطوطات الکتاب التي أشار إلیها الأستاذ کامل سلمان الجبوري في مقدمته علی الکتاب وما عثرت علیه بعد بحث مختصر في‌الفهارس:

  • مخطوطة مکتبة‌ فاتیکان برقم 1125، کتبت سنة 1151 علی نسخة المؤلف، تشمل القسم الثاني من حرف الطاء إلی نهایة الکتاب.
  • نسخة مکتبة السید محسن الأمین رحمة الله علیه کتبت في النجف الأشرف في القرن الرابع عشر، منها مصورة في مکتبة السید المرعشي في قم.
  • مخطوطة مکتبة‌ ملت في استانبول برقم 2393 علی ما جاء في فهرس مصورات مکتبة السید المرعشي في قم، في 405 ورقة. المجلد الأول منه بخط المؤلف والثاني بخطوط آخرین.
  • مخطوطة مکتبة‌برلین، ذکره المحقق الطباطبائي في حاشیته علی الذریعة حیث قال: «نسخةٌ کتبت سنة 1121 في 337 ورقة في المکتبة الوطنیّة في برلین رقم 7423، ذکرها اهلورث: 6/502».
  • قال الشیخ آقا بزرگ الطهراني في اللذریعة: 24/155:
    «والنسخة الکاملة موجودة عند الشیخ علي کاشف الغطاء وقد لخَّصتُه بما یشبه الفهرس وسمّیتُه نزهة البصر في فهرس نسمة السحر، والمجلّد الثاني موجودٌ عند [السید حسن] الصدر بخط حسین بن إسحاق، فرغ منه 27 شعبان 1170 بأمر المهدي لدین الله العبّاس بن المنصور بالله الحسین بن إسماعیل بن القاسم». وقال في
    الذریعة: 24/115، عن نزهة البصر: «والنزهة هذه فهرسٌ عملتُه أنا آقابزرگ مؤلف الذریعة، لنفسي مقتصراً علی الترجمة وبعض التواریخ المفیدة مُسقطاً للأشعار وبعض المستطردات في أزید من خمسمائة بیت».
وفي الفترة التي کنت أتردد علی شیخنا في الروایة الأستاذ الأدیب العالم السید عبد الستار الحسني البغدادي لقرائة قسم من کتاب البیان والتببین للجاحظ وأقتني درراً من فوائده الأدبیة، قدمت له کتاب نسمة السحر بتحقیق الأستاذ المهدوي فأعجبه کثیراً وقرأه من أوله إلی آخره وتفضل علي بتصحیح أغلاطه في حاشیة الکتاب. فأقدم هذه التصحیحات لیستفید منه قراء نسمة السحر في تصحیح أخطاء هذا التحقیق القیم.
ومن أظرف تعالیق السید ما کتبه في حاشیة الصفحة 181 من المجلد الرابع تعلیقاً علی ما ورد في المتن «وهو من أفحشِ غَلَطَهُم»، فصححه السید کاتباً: «وهوَ من أفحشِ غَلَطِهِم». وأیضاً من تصحیحاته الثمینة، تصحیح عبارة أوردها المؤلف في بیان تشیع أبي الفرج الأصبهاني نقلاً عن القاضي التنوخي في نشوار المحاضرة حیث قال: «ومن المتشیّعین الذین شاهدناهم أبو الفرج الأصبهاني وکان یحفظُ دون ذلك من علومٍ أخر منها اللغة والنحو والخرافات والسیَر والمغازي...»4 في طبعة بیروت: 2/376. وفیات الأعیان، ابن خلکان، تحقیق دکتر احسان عباس، دار الثقافة، بیروت، 3/307.. ویعتقد السید الحسني أنه تصحیف من «ومن المتّسعین» بمعنی واسعي الاطلاع الذي نعبّر عنه الیوم بالموسوعیین» الذي یدل علیه تمام کلام القاضي التنوخي أیضاً.
ومما یدلّ‌ علی کمال عمل الأستاذ المهدوي أنه ما وجد السید الحسني‌ المدقق في تصحیح النصوص إلا هذه الأخطاء القلیلة في الکتاب. وکثیر من هذه الأخطاء مطبعیة فلا یوجد أي‌ ملاحظة أخری علی الکتاب. فنری همزة‌ الوصل مکان القطع مثلاً، فمن جملتها: 1/48/5: خیرٌ من أن یأخذه إِبن قحطبة و [2/349/19: وأَعتمد أبوالفرج و 2/358/18و 2/152/19 و...].
وهذه قائمة التصحیحات علی ترتیب ما ورد في الکتاب (رقم الصفحة / رقم السطر: النص المطبوع / التصحیح؛ التعلیق):

9/11: إنّ الجاحظ رُؤيَ في المنام... / إنّ الحاجظ رُئيَ في المنام... [طبقاً علی جمیع قواعد رسم الخط في العربیة، فالهمزة لاتکتب علی الواو إلا إذا کانت ساکنة قبلها مضموم].
11/13: إبراهیم ابن العباس / إبراهیم بنُ عباس [یحذف الألف في الابن إذا توسط بین علمین. وقد تکرر الخطأ في غیر هذا الموضع منها 1/17/14 و 1/30/15 و 1/37/12 و 1/269/21 و 2/24/16. ففي غیر هذه الحالة یکتب الألف ولا یجوز إهماله کما في 1/252/4: إبراهیم بن رسول الله / إبراهیم ابن رسول الله و 1/283/2: برکات بن الأمیر / برکات ابن الأمیر].
19/15: قضی أنّه یعیش ثمان و أربعین / قضی أنّه یعیش ثمانیاً وأربعین.
29/9: النظیر / النضیر.
42/12: أحسن قولُ / أحسن قولَ؛ أیضاً في 1/109/15.
48/الهامش: وجهٌ مّا / وجهاً ما [الجار والمجرور ظرف فیکون خبر الحروف المشبة بالاسم دوماً].
49/الهامش: و نَقَلَ ثَعلَبُ / ونقل ثعلبٌ.
58/7: ولکن بکَت قبلي فهیجّ لي البکا / ولکن بکت قبلي فهیَّجَ لي البکا.
116/7: صاحِ بابُ الجود أضحیٰ مرتجیٰ / صاحِ بابُ الجود أضحیٰ مرتجا [مشتق من ناقص واوي فیکتب بالممدودة مثل رضا].
120/14: هذان البیتان / هذین البیتین.
121/4: بلادَنا فحمَدنا / بلادَنا فحَمِدنا.
121/6: الملك الضلّیل امریءُ القیس / الملك الضلّیل امرُؤُ القیس.
121/11: أباه حُجر / أباه حُجراً.
159/2: غریب الأیادي / غریب الإیادي.
159/13: اللغة بالمعَّرة / اللغة بالمَعَرَّة.
159/17: عليّ بن المحسَّن / عليّ بن المحسِّن.
177/13: جَعفر بن فلاح الکَتّانيّ / جَعفر بن فلاح الکُتاميّ؛ نسبةً إلی کُتامة من البربر.
240/16: أبو عبدالله محمد بن موسی / أبو عُبیدالله محمّد بن موسی.
240/19: أبو عبدالله المرزباني / أبو عُبیدالله المرزباني.
240/الهامش: و بهذه الدیة / وبهذه الآیة.
252/9: ذکر ابن عنبةِ الحَسَني / ذکر ابنُ عنبةَ الحَسَني.
253/1: أمسی علیکم ملکُها نافسا / أمسی علیکم ملکَها نافسا؛ مفعول مقدّم.
253/6: آل أبي العاص امرءاً / آل أبي العاص امرَأً
254/8: ذکر الإمام ابن الجوزي الحنبلي؛ بل الذاکرُ سبطُه الحنفيّ في تذکرة الخواصّ.
254/9: إنّ المظفَّر المروزي الواعظ جلس یوماً ببغداد في جامع المنصور؛ الذي أحفظُه أنّ أبا المظفّر ابن أردشیر الواعظ المذکور وقعت له هذه الحادثة في المدرسة التاجیّة في باب أبرَزَ من محالّ الجانب الشرقيّ من بغداد وهي المعروفة الیوم بـ«محلّة الفَضل» ولیس في جامع المنصور الواقع في الجانب الغربيّ من بغداد، فراجع تذکرة الخواصّ فإنّه لیس في یدي.
255/1: لا تُحصی / لا یُحصی.
255/19: راکب علی فرس کُمَیت عتیق / راکباً علی فرس کُمَیت عتیق.
260/15: هلال بن أشعر / هلال بن أسعَر؛ هکذا ضُبطَ فیما أعلَمُ فَلیُحرَّر.
263/6: عدس ما لعبّادٍ علیك أمارةٌ نَجَوتِ وهذا تحملین طلیقُ؛ هذا البیت من شواهد النحاة.
266/18: الصلاةَ / الصلاةُ.
267/10: بأناهنا / بإنباهِنا.
267/13: بالکأسِ بین عظارفٍ / بالکأسِ بین عطارفٍ.
269/1: وعد أشجعاً / وعد أشجَعَ.
269/18: إرم ذاتِ العِماد / إرم ذاتَ العِماد.
271/20: یزید بن اسد السّلمي و یزید بن حاتَم المهلَّبي / یزید ابن أُسَید السّلميّ ویزید بن حاتِمٍ المهلَّبي.
271/21: یزیدَ سُلَیمٍ / یزیدِ سُلَیمٍ؛ صُرفَ للإضافة.
271/22: أنّ العرب / إنّ العرب.
272/3: وربیعة من بني سُلَیم؛ بل هو مَولی.
279/22: عمرو بن أسد بن مدرکة بن الیاس / عمرو بن أسد بن خُزیمَة بن مدرکة بن الیاس.
280/3: سیح السحابة فیمن دخل / سَحَّ السحابة فیمن دخل.
281/18: جائنا تفریقه / جاءنا تفریقه.
282/11: فَطالَما أصبَحَ مثلَ الوَتَد؛ الوَتد بفتح التاء وکسرها.
283/3: أبو زهیر / أبي زهیر [إن زین الدین کنیة الأمیر لا المترجَم].
283/4: محمّد بن أبي سعید / محمّد بن أبي سَعدٍ.
310/8: علي بن بکر / علي أبي بکر.
321/13: الأبصارَ ناظرةٍ / الأبصارَ ناضرةٍ.
322/15: ویجيء تاج الدین / ویجيء ابنُ عامِرٍ؛ کما في «عمدة الطالب».
323/8: ویکثر لقاء الإمام أبي الحسن موسی بن جعفر؛ بل هو متأخّرٌ عنه في عصر الإمام عليّ الهادي علیه السلام.
323/19: قالوا: عليَّ / قالوا عليَّ. [وأیضاً في البیت بعده: قالوا المحال].
588/9: للسید شریف الجُرجاني / للسید الشریف الجُرجاني.
638/6: ... علي بن مهنّا بن عنبة الأصغر الداودي الحسیني / ... علي بن مهنّا بن عنبة الأصغر الداودي الحسني.
638/7: بتفصیل الذي / بالتفصیل الذي.
أول المجلد الثاني:
24/15: أحدُ السادة / أحدَ السادة.
34/2: عبادة بن نزار بن مرة / عبادة بن النزّال ابن مرّة.
34/3: سعد بن زید بن مناة / سعبد بن زید مناة.
34/11: لا تزالوا تحمدوا / لا تزالون تحمدون.
139/الهامش: موسی بن محمد بن ابراهیم / موسی بن محمّد بن موسی بن إبراهیم.
144/13: العباس بن جرجیش / العباس بن جرجیس.
152/10: وَ من المتُشَیِّعینَ الذین شاهدناهم أبوالفرج الأصبهانی؛ تصحیفٌ والصوابُ «ومن المتَّسعین» من الاتّساع في الحفظ والروایة.
157/1: بعد المیم المکسورة / بعد المیم المضمومة.
157/10: احد الادباء / أحد أدباء.
158/10: فالقلبُ ملک له بلامین؛ یعني لامَي العِذارِ وفیه توریةٌ بـ«المَین» أي الکذِب.
158/الهامش: جار سیّدُنا المصنف في هذا الحکم؛ لا لم یَجُر لأنّ «أسرا» یقابلُ «أطلقا» وفي ذلك طِباقُ الإیجاب مع التوریة.
154/10: و هذا بعلی شیخاً کبیراً / وهذا بعلي شیخاً.
181/4: وهوُ من أفحشِ غَلَطَهُم / وهوَ من أفحشِ غَلَطِهِم.
182/5: وبین بغداد والأنبار عشرةِ أیّامٍ؛ ؟!
182/7: التهامي؛ بکسر التاء.
183/15: المصائبَ / المصائبُ.
184/3: هذا ولیسَ ترتیبُ / وهذا لیسَ ترتیبَ.
193/2: محمّد بنِ أسعدِ / محمّد بنُ أسعدَ.
218/15: إن یَدومُ الغیث شهراً هکذا / إن یَدُم...؛ لکن الوزن لا یستقیم.
289/5: طریف بن عنزارة / طریف بن عتوارة.
289/5: ... اللیث بن بکر بن عبدمناة بن عليّ بن کنانة... ؛ إنّ علیّاً تَبَنّاهُ.
344/14: زهیرُ بن أبي سُلمی / [زهیرٍ بن أبي سُلمی].
348/5: وشاعر / [الشاعر].
348/9: فطر بنِ خلیفةِ / [فطر بنُ خلیفةَ].
348/13: و بسطُ / [وبسطَ].
348/24: وقتَل / [وقتْلِ].
367/24: إنّ العَکبَریَّ نسب البیتین؛ لیس العکبريّ بل علي بن عدلان الموصليّ.

۱. أورد یاقوت في معجم الأدباء: «حدثني عزّ الدين أبو الحسن قال: كتب أخي أبو السعادات إلى صديقٍ له في صدر كتابٍ والشعرُ له» وأورد هذا البیت في ضمن الشعر، فأقدم هذا البیت إلی العلامة الأستاذ أحمد المهدوي الدامغاني.
۲. تحقیق کامل سلمان الجبوري، دار المؤرخ العربي، بیروت، الطبعة الأولی، ۱۴۲۰، ۳ج.
۳. وفیات الأعیان: ۳/۳۵۵. وللقاضي نور الله التستري رحمة الله ورضوانه علیه تعلیق جید علی قول ابن خلکان هذا في إحقاق الحق.
۴. في طبعة بیروت: ۲/۳۷۶. وفیات الأعیان، ابن خلکان، تحقیق دکتر احسان عباس، دار الثقافة، بیروت، ۳/۳۰۷.
المؤلف: علي الطباطبائي اليزدي
فئات المقالات: نقد الکتب