فارسی
من تأریخ المکتبة
الصفحة الرئيسية   /   من تأریخ المکتبة
مكتبة الإمام أمير المؤمنين‏ عليه السلام
بقلم العلامة السید محمد صادق بحر العوم

مكتبة الإمام أمير المؤمنين‏ عليه السلام، وتحوي اليوم من الكتب - بشتّى اللّغات - من المخطوطات الأثريّة 3262 مجلّداً، ومن المطبوعات 34543 مجلّداً، وعدد الكتب الموجودة على الورق الحسّاس 490 مجلّداً، وعدد الكتب على‏ أشرطة المايكروفلم - 870 مجلّداً، وعدد المجلّات والنشرات 1900 مجلّداً، وفيها من التّحف الأثريّة ما نشره مدير المكتبة اليوم، الاُستاذ الشّيخ رضا شبل الحجّة الأميني، في العدد الثالث من صحيفة المكتبة المطبوعة بطهران.
وتملك هذه المكتبة تسع دور لبناية المكتبة، اُشتُريت في تواريخٍ متعاقبة آخرها دار الوجيه الحاج جعفر شير علي النجفي، فقد اشترتها سنة 1381ه.
وجميع ما قيّد في دفاتر المكتبة من عقارٍ وأثاثٍ ورياشٍ وبسطٍ وكراسيّ ومصطباتٍ ومناضد ومراوح وثريّاتٍ وغيرها، فهي برمّتها موقوفةٌ عليها، وقُيّد باسمها ما اشتري لها من الدّور في المحاكم الرسميّة، وكان المتولّي عليها شيخنا الأميني في حياته، وهو المؤسّس لها، وقد اشترط على المتولّين من بعده تعيين من يتولّى أمر المكتبة بعدهم قبل التصدّي بأمرٍ ما من أمورها، ولا مندوحة لهم عن ذلك، وكذلك في كلّ طبقةٍ بعد طبقة، فلا يسوغ للمتولّين في كلّ طبقة التدخّل في شؤونها ما لم يعيّنوا من يتولّى أمرها بعدهم.
وأهمّ ما اشترط: أنّ المتولّين في كلّ طبقة كانوا إن عجزوا عن القيام بواجبها ولم يمكنهم إدارة شؤونها فعليهم التقاعس عنها وتعيين آخرين من رجالٍ يسعهم النهوض بإدارتها، وإن افتقد - والعياذ باللَّه - من يمكنه حمل أعبائها فعليهم إحالة أمرها إلى مديريّة مكتبة الإمام عليّ بن موسى الرِّضاعليه السلام في خراسان وضمّها إليها في التولية، والمتولّي أمر تلك المكتبة له أن يقوم بإدارة هذه المكتبة مشروطاً ببقائها في النجف الأشرف وعدم جواز حملها إلى غيرها من البلاد بأيّ مسوّغ.
تأسّست هذه المكتبة في غرّة جمادى الاُولى سنة 1373ه ، وقد أرّخ الفاضل الأديب السيّد محمّد الحلّي النجفي - حفظه اللَّه - عام تأسيسها، فقال:

ومكتبةٍ قد علت رفعةً
وباسم عليٍّ سمت مرتبه‏
أراد الأمينيُّ تأسيسها
فأرّخ «له تمّت المكتبه»

وقال الأديب البارع المغفور له الشّيخ محمّد الخليلي رحمه الله، وقد كتبت الأبيات على جبهة بابها بالحجر القاشاني:

ها هنا معهد علمٍ شاده‏
رجل الحزم الذي عزّ قرينا
مَن غدا رائده الحقّ وقد
فتح اللَّه له فتحاً مبينا
شيخنا الحبر الأمينيّ الذي‏
راح في حفظ الولا يطوي السّنينا
رامَ أن يرفع للعلم الذّرى‏
ببنا مكتبةٍ تحوي الفنونا
و رجا باسم عليٍّ أن يرى‏ ال
-عون فيها فرأى اللَّه المُعينا
شادَها بيتاً رفيعاً سامياً
خلّدت فيه مساعيه قرونا
فإذا ما جاءها مستفهمٌ‏
عن بناها وأتاها الوافدونا
باسم من قد أُنشئت أرّخ «بلى‏
أُنشئت باسم أمير المؤمنينا»

مضت أعوامٌ على‏ هذه المكتبة وهي في دَور الإنشاء حتّى اُفتتحت باليُمن والسعادة في يوم الغدير الثامن عشر من ذي الحجّة الحرام سنة 1379ه ، ونُشر نبأ الافتتاح والدّعوة إليها من العراق منشورٌ من قِبل المغفور له مؤسّسها الحجّة الأمينيّ، ونصّه:

بسم اللَّه الرحمن الرحيم‏
الحمدُ للَّه الذي جعلنا من المتمسّكين بولاية مولانا أمير المؤمنين‏عليه السلام ﴿وَبَشِّرْ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُمْ مِنْ اللَّهِ فَضْلاً كَبِيراً﴾1الأحزاب (33): 47. في هذا اليوم السعيد عيد تتويج سيّد العترة بعد النبيّ الأعظم‏صلى الله عليه وآله وسلم بعمامته، السّحاب، رمز الولاية الكبرى‏ في حشدٍ من الاُمّة - مائة ألفٍ أو يزيدون - نُبشِّر رجال الثقافة وروّاد العلم والفضيلة بافتتاح مكتبة أمير المؤمنين‏عليه السلام العامّة للمطالعة والاستفادة والاستثمار من حقلها اليانع، والاستضاءة بضوئها، والاقتباس من نورها الزّاهر، وذلك فضلٌ من اللَّه ما أكبره وما أعظمه، ونرحّب بالوافدين لزيارة المكتبة العامرة من ليلة 18 ذي الحجّة إلى 22 خمس ليالٍ متوالياتٍ، ومن يوم السبت 23 من الشهر يستمرّ الدّوام إن شاء اللَّه، باليُمن والسّعادة، فحريٌّ بكلّ مسلمٍ صحيحٍ يحمل روح الإنسانيّة السّامية ويشعر بعوامل الرقيّ والتقدّم، ويبتغي الحياة السّعيدة الروحيّة التي لا نفاد لها أن يساهم في هذا السّرور بالحضور، ويكحل البصر بالنظر إلى جمالها البهيّ، ويباهي بهذا المشروع المقدّس ويعتزّ به، ويهنّئ كلّ فردٍ صاحبه بهذه المنحة الكبرى‏، ولوليّها الحمدُ أوّلاً وآخراً.

أُهديت إلى هذه المكتبة مكتباتٌ شخصيّةٌ ضخمة من أهالي إيران والعراق وغيرهما لتُضمّ إليها، تخليداً لذكرهم، وابتغاء الأجر والثواب، ويربو عدد المُهدِين على ألف نسمة، ويربو عدد الكتب على عشرين ألف مجلّداً باللّغات المختلفة، كما أنّ الجمعيّات والمؤسّسات العلميّة ودور النشر أهدت إلى المكتبة جميع مطبوعاتها، منها:
1 - المجمع العلميّ العراقيّ ببغداد.
2 - مديرية الآثار العامّة ببغداد.
3 - مؤسّسة بنياد بهلوي بطهران.
4 - أنجمن آثار ملّي باستان إيران بطهران.
5 - المطبعة الإسلاميّة لصاحبها الحاجّ السيّد إسماعيل الكتبي بطهران.
6 - دار الكتب الإسلاميّة لصاحبها الحاجّ الشّيخ محمّد الآخوندي بطهران.
ولا زالت الهدايا تُترى‏ في الفينة بعد الفينة، كما أنّ المكتبة اشترت على حسابها مكتباتٍ ضخمةً من العراق وسوريا ولبنان وإيران واستانبول وغيرها، تضمّ آلافاً من الكتب، واُهدي لها من الصُّحف والمجلّات باللّغات الإسلاميّة وغيرها أكثر من ألفي مجلّدٍ، ولا زالت الهدايا تُترى‏ في كلّ وقتٍ وحين، وتسجّل في سجلّ المكتبة بأسماء المتبرّعين لها، وقد يتبرّع أُناسٌ من رجال الخير والصلاح بأموال ويخصّه لشراء الكتب فحسب، فتقتنى كتبٌ على‏ حسابهم وتُوشّح بخاتم المكتبة ويُذكر فيه اسمه.
كما أنّ الذين أتحفوا المكتبة بمكتباتهم الشخصيّة وآثروها بها أو أهدوا إليها كتباً كثيرة، وهم يدأبون في تزويدها بالكتب، اتّخذت إدارة المكتبة خواتيم بأسمائهم توسم بها هداياهم، فضلاً عن خواتيم عامّة يُوشّح بها كلّ كتابٍ يرِد المكتبة.
وما زالت المكتبة مفتوحة الباب بمصراعيه للمطالعين، ولم تحتجب خلال السنة إلّا الأيّام التالية:
1 - شهر محرّم الحرام.
2 - شهر صفر الخير.
3 - شهر ربيع الأوّل، يوم (8) و (17).
4 - شهر جمادى الاُولى، يوم (15).
5 - شهر رجب، يوم (1) و (3) و (13) و (15) و (25).
6 - شهر شعبان، يوم (3) و (15).
7 - شهر رمضان المبارك، يوم (21).
8 - شهر شوّال، يوم (1) و (3) و (25).
9 - شهر ذي القعدة الحرام (آخر الشهر).
10 - شهر ذي الحجّة الحرام، يوم (7) و (9) و (10).
11 - ليلة الجمعة ويوم الجمعة من كلّ أسبوع.

[ما كتبوا عن المكتبة]

وقد اتّخذت المكتبة سجلّاً خاصّاً يسجّل فيه الزائرون كلماتهم حول المكتبة من الاُمراء والوزراء والعلماء والسيِّاح والأساتذة وغيرهم.
[1] وقد افتتح السجلّ الحجّة الأميني طاب ثراه، فسجّل فيه كلمته الخالدة القيّمة الآتية:

بسم اللَّه الرحمن الرحيم‏
سبحانك اللَّهُمَّ وبحمدك، يا ذا النِّعم السّابغة، والآلاء الوازعة، والأيادي الجميلة، والمواهب الجسيمة، اللَّهُمَّ جلّت قدرتك، وعظمت مُنّتك، وعمّت مِنّتك، وجرَت مشيّتك، على أن تُنجز أُموراً هامّةً فادحةً، وأعمالاً باهضةً، بيد أضعف عبادك، وأعجز مَن خلقته مِن بريّتك، رمزاً لقدرتك، وإعلاءً لعظمتك، وإشادةً بأنّك تفعل ما تشاء ولا يفعل ما يشاء غيرُك، اللَّهُمَّ أنت كما أثنيت على نفسك، ونحن عبادك الموثوقون بإرادتك، والمتطفّلون على موائد كرمك، نسألك من فضلك، ونقوم وننهض بمشيّتك، سائرين إلى حيث شئت وأنّى أردت، ولا حول ولا قوّة إلّا بقدرتك ووعدك الحقّ ﴿إِنْ تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ﴾2محمّد (47): 7..
اللَّهُمَّ فلكَ الحمد، ولكَ الشكر على ما مَننتَ به عليَّ من فضلك وطَولك، واخترتني من بين عبادك للنّهوض بهذا العِب ا لفادح، والقيام بهذا المشروع المقدّس - وما أنا وما خطري - خدمةً لسيّد العترة وأبي الأئمّة، ونور الاُمّة، أبي الحسن أمير المؤمنين المفدّى، خدمةً للعلم والدِّين، خدمةً لجامعة القدس والعمل والتقوى‏، كلّية الإنسانيّة السّامية.
وعليك أيّها الوافد الكريم بمطالعة المكتبة نفسها قبل مطالعة كتبها، فإنّها تحوي دروساً أعظم وأعظم ممّا تجده في غضون الكتب، فإن سرحت النظر في فجواتها، وشاهدتَ رأي العين ضعف مؤسّسها الأميني تعرف أنّ الاُمور تجري بمشيّة اللَّه، وليست هي إلّا صنع البارئ القدير المتفضّل، ولا تحسبها عمل الفرد الضعيف مثلي، وما النّصر إلّا باللَّه وبنصر اللَّه فليفرح المؤمنون.
وتعرف أنّ التوكّل على اللَّه أكبر ذخرٍ للعباد، وليست بضاعةٌ أثمن وأغلى منه لمن أسلم وجهه للَّه وهو مُحسن ﴿وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ﴾3الطلاق (65): 3.، ﴿وَمَا لَنَا أَلاَّ نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا﴾4إبراهيم (14): 12.، ﴿فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ﴾5آل عمران (3): 159..
وتعرف أنّ من أخلص الولاء لسيّد العرب أمير المؤمنين‏عليه السلام ووالاه وناصره يحفّه النصر والظّفر، يوردفه النجاح والفلاح فيما يتمنّاه ويهواه ببركة دعاء النبيّ الأعظم‏صلى الله عليه وآله وسلم يوم غدير خمّ وعداً من اللَّه العزيز.
وتعرف أن ليس للإنسان إلّا ما سعى، وعليه أن يسعى، وعليه أن يقوم ويعمل، وعليه أن ينهض دون الحياة الروحيّة السعيدة التي لا نفاد لها ويجتهد، ولا يتقاعس عن العمل نظراً إلى ضعفه وعجزه، وعليه أن يتفانى تجاه السعي وراء صالح الاُمّة، ناهضاً بحول اللَّه وقوّته لا بحوله وقوّته، وليكن على يقينٍ ثقةً باللَّه من أنّ الفلاح والنجاح حليفه إن حسنُت نيّته، وطابت طويّته، وخلُصت نواياه، واللَّه عونه وناصره ﴿وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا﴾6العنكبوت (29): 69. وعداً غير مكذوب.
فهلمّوا معي إلى نشر ألوية العلم والفضيلة، إلى توطيد أُسس العزّ والكرامة، إلى مكافحة الجهل بالعلم النّاجع، والثقافة الدينيّة الصحيحة التي تجتثّ بها جرثومة كلّ فساد، وتتأتّى بها سعادة البشر في العاجل والآجِل، واللَّه وليّ التوفيق، وله الحمد.


[2] وزار المكتبة العلّامة الكبير الحجّة المغفور له السيّد محمّد الجواد الطباطبائي التبريزي الغرويّ وسجّل كلمته الآتية:

بسم اللَّه الرحمن الرحيم، وله الحمد
اللَّهُمَّ إليك يصعد الْكَلِمُ الطَّيِّبُ، والعمل الصالح ترفعه إلى أعلى عليّين، قد ساقني حوافز التوفيق ليلة السّابع والعشرين من ليالي شهر رمضان المبارك سنة 1379ه ، لزيارة مكتبة مولانا أمير المؤمنين‏عليه السلام التي شادها عزم رجل المزايا والفضائل الإنسانيّة، العلّامة الحجّة الإمام الشّيخ الأميني الأمين على الدِّين والدُّنيا، وإذا أنا جالسٌ في مظهرٍ من مظاهر الجنّة التي فيها ما تشتهيه الأنفس وتلذّ الأعين، فما زلتُ أجيل طرفي من لذيذٍ إلى ألذّ، ومن بديعٍ إلى أبدع، ومن حسنٍ إلى أحسن، فقلت في نفسي: هذه هي ثمار الجنّة التي يرزقها اللَّه تعالى من يشاء من عباده في الدُّنيا، كما قال في كتابه الكريم: ﴿كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقاً قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ﴾7البقرة (2): 25.. وفّق اللَّه الجميع للمسارعة إلى المكارم، ونفائس المغانم، إنّه وليّ التوفيق، وبه المستعان.


[3] وزارها العلّامة الكبير الحجّة شيخنا الشّيخ مرتضى آل ياسين الكاظميّ النجفيّ أدام اللَّه وجوده وسجّل كلمته الآتية:

بسم اللَّه الرّحمن الرّحيم‏
من حسن الحظّ الذي ساقه إليَّ حسن التوفيق أن حظيتُ بزيارة مكتبة مولانا أمير المؤمنين - عليه أفضل الصّلاة والسّلام - التي وفّق لتأسيسها سماحة العلّامة الحجّة الشّيخ الأمينيّ أدام اللَّه تأييده، فرأيتُ فيها من النفائس والأعلاق ما لا عينٌ رأتْ ولا أُذنٌ سمعت، حتّى أصبحت مفخرةً من مفاخر الإسلام، فأسأل اللَّه تعالى أن ينفع بها الدِّين، ويعزّ بها الإسلام والمسلمين، إنّه الموفّق وهو المُعين.
[4] وزارها العلّامة الكبير الحجّة سماحة الشّيخ محمّد رضا الشبيبي النجفي‏رحمه الله في 25 محرّم الحرام سنة 1380ه ، وسجّل كلمته الآتية:
من دواعي غبطي وسروري أن أزور هذه الخزانة الشريفة، خزانة الإمام أمير المؤمنين‏عليه السلام، وقد ثبت لديّ - بعد الطّواف في أقسامها - أنّها خزانةٌ فريدةٌ في بابها، عظيمةٌ في محتوياتها، وعلى كلّ من يزورها أن يشكر الأعلام الأجلّاء الذين عُنوا بتأسيسها، حفظهم اللَّه تعالى ووفّقهم، والسّلام.


[5] وزارها الاُستاذ المحقّق صلاح الدِّين المنجّد اللّبناني سنة 1962م في 7 كانون الأوّل، وبصحبته كلٌّ من المحامي السيّد محمّد رضا آل السيّد سلمان النجفي، والاُستاذ كوركيس عوّاد البغداديّ، مدير مكتبة المتحف العراقي سابقاً وعضو المجمع العلمي العراقي اليوم، وسجّل كلمته الآتية:

بسم اللَّه الرّحمن الرّحيم، وله الحمد
وبعدُ، فقد أسعدنا الحظّ بزيارة مكتبة الإمام أمير المؤمنين‏عليه السلام العامّة، فتلقّانا أمينها البارّ الحاج رضا الأميني نجل العلّامة الشّيخ عبد الحسين الأميني مؤسّسها ورافع كيانها - بالترحاب والإيناس، وأطلعنا على ما اشتملت عليه المكتبة من مخطوطاتٍ نادرةٍ ومزوّقةٍ لم نرَ فيما رأيناه من المخطوطات مثلها، فابتهجت قلوبنا وسرّت نفوسنا، واللَّه - جلّ جلاله - يبقي هذه المكتبة عامرةً، ويجزي مؤسّسها والقائمين عليها أحسن الجزاء، والحمدُ للَّه.
وكتب صلاح الدِّين المنجّد يوم زيارته النجف الأشرف في السّابع من كانون الأوّل سنة 1962م.


[7] وزارها الدكتور عبد المجيد الحكيم الاُستاذ في كليّة الحقوق بجامعة بغداد في 13 ذي القعدة سنة 1380ه ، وسجّل كلمته الآتية:

بسم اللَّه الرحمن الرحيم‏
تشرّفتُ بزيارة مكتبة الإمام أمير المؤمنين‏عليه السلام فوجدتُ فيها ما كان يشغل تفكيري دائماً، ووجدتُ فيها العمل الخالص لوجه اللَّه الذي لا يريد جزاءً ولا شكورا.
إنّ مدينة النجف كانت بحاجةٍ إلى مثل هذه المكتبة منذ قرونٍ طويلة، وقد قيّض اللَّه لها مَن سدّ حاجتها هذه، فطوبى‏ له على هذا العمل الجليل الذي سيظلّ خالداً على‏ مرّ العصور، إنّني إذ اُحيّي منشئ هذه المكتبة أدعو اللَّه أن يهيّئ للاُمّة الإسلاميّة أمثاله ليُنشئوا دور العلم فتعود للإسلام نضارته، ويعود له من يظهره على حقيقته أمام العالم أجمع ﴿وَقُلْ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ﴾8التوبة (106): 106..


[8] وزارها المغفور له الدكتور في الآداب العربيّة الأستاذ مصطفى جواد البغداديّ في 29 ذي الحجّة سنة 1381 ه ، وسجّل كلمته الآتية:

بسم اللَّه الرّحمن الرّحيم‏
لقد تشرّفتُ بزيارة مكتبة الإمام أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب صلوات اللَّه عليه وسلامه، وكانت هذه الزيارة من محاسن التوفيق وغوالي الأماني، فإنّها مكتبةٌ عظيمةٌ كريمةٌ جمعت كنوز المعرفة ومظانّ العرفان من نفائس الكتب المخطوطة والمطبوعة، وسائر الكتب التي هي الوسائل البالغة لنشر الدِّين والعلوم الإسلاميّة والآداب العربيّة وغيرها من ضروريّات الثقافة الإسلاميّة، وهي من المؤسّسات العلميّة الخيريّة المباركة القيّمة النّفع، الشاملة البركة، المبيّنة الرّشاد، العظيمة الهداية للعباد، وإنّه ليسعني كلّ السِّعة هنا أن أنوّه بفضل السّاعي في قيامها ونشوئها ونمائها، العلّامة الجليل، الإمام النبيل، عبد الحسين الأميني مؤلّف كتاب الغدير الذي مدّ البحار، وزها على أعظم الآثار، وفّق اللَّه الجميع لخدمة الإسلام والمسلمين والعلماء والمتعلِّمين، إنّه العزيز القدير.


وقد زارها عددٌ كثيرٌ من الأعلام والأساتذة من سائر الأقطار الإسلاميّة وغيرها للاطّلاع على ما فيها من الآثار القيّمة، وسجّلوا كلماتهم في سجلّ الزّيارات المتّخذ لزائري المكتبة، نذكر منهم:
1 - الأستاذ عبد المجيد الأنصاري، بتاريخ 1 جمادى الثانية سنة 1380ه .
2 - الأستاذ السيّد باقر كمال الدِّين، حاكم محكمة بداءة العمل غير المحدودة في الحلّة، بتاريخ جمادى الثانية سنة 1380ه .
3 - سالم النعمان، حاكم استئناف الإصلاح الزّراعي للواء الحلّة، بتاريخ 25 / 11 سنة 1960م.
4 - الدكتور محمّد مكيّة، عميد كليّة الهندسة ببغداد، بتاريخ 1 / 1 / 1961م.
5 - سالم الآلوسي، مدير النشر والتصوير في مديريّة الآثار العامّة ببغداد، بتاريخ 29 ذي الحجّة سنة 1381ه .
6 - السيّد جعفر السيّد نوري الشلّاء، حاكم بداءة النجف الأشرف غير المحدودة، بتاريخ 11 / 11 / سنة 1962م .
7 - مصباح أمين قليلات، مدير المدرسة الوطنيّة العالية في بيروت، بتاريخ 1 ربيع الثاني سنة 1383ه .
8 - الشّيخ عليّ ابن الشّيخ بلفقيه، مدير عام معارف حضرموت، بتاريخ 15 / 10 / سنة 1964م.
9 - جبرائيل مالك المسيحي، الأستاذ في جامعة القدّيس يوسف ببيروت.
10 - عبد اللَّه القلقيلي، مُفتي المملكة الأردنيّة الهاشميّة، وعبد الأحد محمود مبعوث الأزهر، ومحمّد متمول، مدير مكتب شيخ الأزهر، بتاريخ 4 ربيع الأوّل سنة 1385ه .
11 - محمّد أسد شهاب، بتاريخ 4 ربيع الأوّل سنة 1385ه .
12 - عبد الرّحمن البزّاز، الأستاذ الحقوقيّ، بتاريخ 28 شهر رمضان 1385ه .
13 - حسين الحبشي، مندوب مؤسّسة الدّعوة الإسلاميّة وممثّل الطلبة المسلمين باندونسيا، بتاريخ 20 شهر ذي الحجّة سنة 1387ه .
14 - محمّد الباهر، رئيس جامعة محمّد الخامس في الرّباط - المغرب.
15 - الشّيخ محمود محمّد فادح، وزير الشؤون الصوماليّة، والشّيخ حسن عبد اللَّه فلاح، وزير العدل الصومالي، بتاريخ 26 / 4 / سنة 1966م.
16 - الدكتور حسين نصّار، الأستاذ المساعد بكليّة الآداب في جامعة القاهرة، بتاريخ 13 / 5 / سنة 1966م.
17 - الدكتور ناصر الدِّين الأسد، رئيس الجامعة الأردنيّة بعمّان، بتاريخ 31/ 3 / سنة 1968م.
18 - شوقي ضيف، الأستاذ بكليّة الآداب في جامعة القاهرة، بتاريخ 1 محرّم الحرام سنة 1388ه .
19 - رودي كريز، رئيس المعهد الثقافي في ألمانيا الديمقراطيّة ورئيس نادي الإسبرانثوني، بتاريخ 10 / 5 / سنة 1968م.
20 - الدكتور حسين سبح، رئيس مجمع اللّغة العربيّة بدمشق، والدكتور محمّد أحمد سليمان رئيس مجمع اللّغة العربيّة بالقاهرة، والدكتور محمّد هيثم الخيّاط، بتاريخ شهر محرّم الحرام سنة 1391ه .
21 - الأستاذ محمود يونس، عميد كليّة التربية في الجامعة الإسلاميّة في جاكرتا - أندونسيا، بتاريخ 8 أكتوبر سنة 1961م.
22 - الزّعيم الرّكن خليل سعيد، قائد الفرقة الاُولى في العراق، بتاريخ 5 / 9/ سنة 1961م.
23 - سلطان أمين، متصرّف لواء كربلاء، بتاريخ 22 / 11 / سنة 1964م.
24 - محمّد الحبيب ابن الخوجه، أُستاذ الدراسات القرآنيّة بالجامعة الزيتونيّة، بتاريخ (12) محرّم الحرام 1388ه .
25 - الدكتور عبد الهادي محبوبة، بتاريخ 14 جمادى الاُولى سنة 1380ه .
26 - الأستاذ رشيد الصفّار، بتاريخ 14 جمادى الاُولى سنة 1380ه ، وكتب في السجلّ:

ومكتبةٍ شادَ الأمينيُّ أُسّها
بإسم أمير المؤمنين تَدومُ‏

27 - يحيى حسين فوزي، مدير أوقاف كربلاء، بتاريخ 21 / 2 / سنة 1961م.
28 - فاتح مصطفى، مدير معارف الحلّة، بتاريخ 23 / 2 / سنة 1961م.
29 - حسين عوض هيبة، مدير عام التخطيط بوزارة الخزانة، الجمهوريّة العربيّة المتّحدة.
30 - مولوي عبد البصير، رئيس تمييز محاكم الأفغان، ومحمّد موسى أسعدي رئيس استنئاف عالي أفغان، وعبيد اللَّه صافي، عضو تمييز محاكم الأفغان ورئيس ديوان تأدية قضاة و ديوان التنازع.
وغير هؤلاء من الأساتذة كثيرون لا يسع المجال لذكر أسمائهم، وقد سجّل كلٌّ منهم كلمته في سجلّ الزّيارات، ومدير المكتبة الأستاذ الشّيخ رضا الأمينيّ يُطلع كلّاً من الزائرين على الكتب الأثريّة والتّحف الثّمينة وتواريخها القديمة، بكلّ تجلّة واحترام وأخلاقٍ جميلةٍ، وفّقه اللَّه لمراضيه، وجعل مستقبل أمره خيراً من ماضيه، واللَّه في عونه.


۱. الأحزاب (۳۳): ۴۷.
۲. محمّد (۴۷): ۷.
۳. الطلاق (۶۵): ۳.
۴. إبراهيم (۱۴): ۱۲.
۵. آل عمران (۳): ۱۵۹.
۶. العنكبوت (۲۹): ۶۹.
۷. البقرة (۲): ۲۵.
۸. التوبة (۱۰۶): ۱۰۶.

عناوين مرتبطة
حیاة الحجة الأمیني حیاة الحجة الأمیني
أسرة الحجة الأمیني أسرة الحجة الأمیني
مدراء المکتبة مدراء المکتبة